21‏/10‏/2014

100 معجزة اسلامية ظهرت في هذا العصر الحديث

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.


.

أحبتي في الله كان هذا الكتاب يحكي عن 100 معجزة ظهرت في الإسلام في هذا العصر الحديث نقلته لكم حرفياً من الكتاب إلى الانترنت ..

.



(( 1 ))


أخبر الله عن تفصيل خلق الإنسان في القرآن , قال الله تعالى في سورة المؤمنين :

((ولقد خلقنا الانسان من سلاله من طين .

ثم جعلناه نطفه في قرار مكين . ثم خلقنا النطفه علقه فخلقنا العلقه مضغه

فخلقنا المضغه عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأنه خلقاً اخر فتبارك الله أحسن الخالقين))

:: المؤمنين 012-014::

ذكــر أكبر أطباء علم الأجنة في العالم , أن كل ما ذكر في القرآن وأحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم عن خلق الإنسان فهو مطابق لما تم اكتشافه في العلم

الحديث .

وهذا أكبر علماء العالم في علم الأجنه الدكتور الكندي
( كيث مور )
وله كتاب مترجم إلى ثماني لغات يدرس في معظم جامعات العالم , ألقى محاظرة تحت عنوان :
( مطابقة علم الأجنة لما في القرآن والسنه )
في جامعة الملك فيصل , وقال :
( إن هذا العلم الذي في القرآن يشهد لي أنه جاء لمحمد من عند الله ) ,

وقال في محاضرته :

( إن الإنسان أول مايتكون في بطن أمه يكون علقه , وبعد ذلك يتطور الخلق إلى مضغةٍ ثم تتحول المضغة إلى عظام , ثم تكسى لحماً )

وقال الدكتور :

( إن كل ما وجدناه في بحوثنا وجدناه في القرآن ) .

وقال الدكتور الأمريكي البروفسور في علم الأجنة في المؤتمر السعودي في الرياض :
( إن نصوص القرآن تقدم تفصيلآ شاملآ لنمو الإنسان ابتداءً من مرحلة النطفة حتى تكوين نمو العظام والجسم )
ويقول :
( لم يسبق في تاريخ البشرية أن وجد مثل هذا الوصف الدقيق لنمو الإنسان )
.



( 2 )

اكتشف أطباء علم الأجنة أن بنية تكوين الإنسان تنطلق من الصلب وهو العمود الفقري والترائب وهي الأضلاع , وهذا الاكتشاف مثل ما أخبر عنه الله في القرآن

في سورة الطارق : قال تعالى..

( فلينظر الإنسان ممّ خلق، خلق من ماء دافق، يخرج من بين الصلب والترائب، )
.


(3)

اكتشف أطباء علم الأجنة , أن الجنين أثناء الحمل , يحاط بأغشية ثلاث , تمنع عنه الماء الخارجي
والحرارة والضوء وتسمى ثلاث ظلمات .

وهذا الأكتشاف مثلما وصف الله للخلق في سورة الزمر قال تعالى :

"يخلقكم في بطون أمهتكم خلقاً من بعد خلق في ظلمت ثلاث"
.


( 4 )

قال تعالى: ( ما لكم لا ترجون لله وقاراً . و قد خلقكم أطواراً)

يقول الشيخ الزنداني : التقينا مع بروفيسور أمريكي اسمه مارشال جونسون فقلنا له
ذكر في القرآن أن الإنسان خلق أطوارا , فوق وقال :

أنا عندي الجواب : ليس إلا ثلاثة احتمالات :

الأول : أن يكون عند محمد ميكروسكوبات ضخمة تمكن بها من دراسة هذه الأشياء .

الثاني : أن تكون وقعت صدفة .

الثالث : أنه رسول من عند الله .
.



( 5 )

اكتشف الأطباء المختصون أن جزءاً يسيراً من المني هو الذي يخلق منه الولد , وأن في القذفه الواحدة من المني مابين ( مئة إلى ثمانمائة مليون ) حيواناً منوياً ,

وأن حيواناً منوياً فقط هو الذي يقوم بتلقيح البويضة , وهذا العلم لم يكتشف إلا في القرن العشرين .

يخبر عن هذا العلم رسول الله صلي الله عليه وسلم في هذا الحديث الذي رواة البخاري ومسلم ,

عن أبي سعيد الخدري يقول : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العزل؟فقال:ما من كل الماء يكون الولد , وإذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء"
.


(( 6 ))

أطباء علم الأجنة بعد اكتشاف الميكروسكوب الإكتروني , عرفوا ان الذكورة والأنوثة تتقرر في المنطفة , وليس في البويضة وذكروا أن النطفه , بأحد نوعيها (x)

او (y) هي المسؤلة عن تحديد جنس الجنين ) , و على لسان رسول الله صلي الله عليه وسلم القرآن يخبر بهذا العلم : قال تعالى :

( وانه خلق الزوجين الذكر والأنثى من نطفة إذا تمني )

المعجزات للأنسان لاتنحصر على سبع معجزات فقط ولكن هناك الكثير من المعجزات المتنوعه داخل الكتاب واليكم اخر معجزة من معجزات الأنسان في الكتاب ..
.


( 7 )

العلماء معظمهم تصورا أن الإنسان مختزن في الحبة المنوية ويكبر في الرحم كالشجرة الصغيرة , ولم تعرف الإنسانية أن الجنين يتكون من اختلاط الذكر وبويضة

الأنثى إلا في بداية القرن العشرين .

ونجد القرآن وأحاديث الررسول صلي الله عليه وسلم قد أكدا بصورة علمية دقيقة ( أن الإنسان إنما خلق من نطفة مختلطة سمها النطفة الأمشاج ) فقال تعالى في

سورة الإنسان

:.. إنا خلقنا الأنسن من نطفة امشاج نبتليه فجعلنه سميعا بصيراً ..::

في الحديث الذي اخرجه الإمام احمد قول رسول الله صلي الله عليه وسلم .

( لليهودي لما سأله مم يخلق الإنسان قال : ( يا يهودي , من كل يخلق من نطفة الرجل ونطفة المرأة ) ,
.



(( 8 ))

عن خلق السماء ...

اكتشف علما الفلك , أن السماء والأرض كانتا ملتصقتين جسماً واحداً ثم انفصلتا عن بعض , وسمي هذا الأكتشاف نظرية الأنفجار العظيم , والتي تقول : ( بأن

الكون كان في بدء نشأته كتلة غازية عظيمة الكثافة واللمعان والحرارة , ثم بتأثير الضغظ ا لهائل المتأتي من شدة حرارتها , حدث انفجار عظيم فتق الكتلة

الغازية وقذف بأجزائها في كل اتجاه , فتكونت مع مرور الوقت الكواكب والنجوم والمجرات ) , وفي سنة ( 1989م) أرسل قمر وكالة الفضاء الأمريكة ( ناسا)

معلموات تؤكد نظرية الأنفجار العظيم وفي سنة ( 1968م) أرسلت المحطات الفضائية السوفياتية معلموات تؤيد نظرية الانفجار العظيم , وهذا الاكتشاف رآه

الكفار في عصرنا هذا , وقد أخبر الله في القرآن الكريم أن الكفار سوف يرون هذا العلم قال الله تعالى في سورة الأنبياء :

::.. أولم ير الذين كفروا أن السموت والأرض كانتا رتـــقا ففتقنهما ..::

وقد جاء في تفسير القرآن رتقا أي ( ملتصقه) .
.


( 9 )

قال علماء الفلك أن السماء مرت بمرحلة كانت دخاناً هذا مايقول به العلم أخيراً , وقالوا الأدلة على ذالك اذهبوا الى أي مرصد من المراصد , وانظروا بأعينكم إلى

السماء , فستجدون الدخان في السماء , بقايا الدخان تتكون منه نجوم وكواكب الى يومنا هذا , ولقد أخبر الله عن هذا العلم في القرآن في سورة فصلت قال

تعالى : .

( ثم آستوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض آئتيا طوعاً أو كرهاً قالتآ أتينا طآئعين )
.



( 10 )

اكتشف علماء الفلك أن السماء تتوسع , وأعلن في أمريكا هذا الاكتشاف بوسائل الإعلام , وشاهد العلماء بواسطة التلسكوب أن الكون الذي نحيا فيه كون دائم

الأتساع , مستمر في الأتساع ولذلك تتباعد المجرات عنا وعن بعضها البعض بسرعات تقترب أحيانا من سرعة الضوء ,

والقرآن يصف هذه الحقيقه بدقة بالغة ولك في ألأية الكريمة يقول الله تعالي :

( والسماء بنينها بأييدٍ وإناّ لموسعون )
.



(( 11 ))

يقول الله تبارك وتعالى : ( فلا أقسم بموقع النجوم وإنه , لقسم لو تعلمون عظيم ) الواقعه
(075-076)

فلماذا أقسم ربنا تبارك وتعالى بمواقع النجوم ؟ وبعد تطور علم الإنسان ظهر ما أخبر عنه الله عز وجل على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا

الاكتشاف.

يقول العلماء : ( إن مواقع النجوم أمر مبهر للإنسان فالمسافة بيننا وبين الشمس تقدر بحوالي 150 مليون كم , وأقرب نجم إلينا خارج المجموعة الشمسيه يبعد

عنا بمسافة تقدر بحوالي 3ر4 من السنين الضوئية , والسنة الضوئية تقدر بحوالي 9,5 مليون كم . وإذا انبثق منه الضوء فإنه يصلنا بعد أكثر من خمسين شهراً ),

يكون النجم خلالها قد تحرك من مكانه لمسافات شاسعة , وأثبت العلم أن الإنسان لو نظر إلى النجم مباشرة لفقد بصره ,
فإن النجوم التي نراها في ظلمة السماء , هي مجرد مواقع مرت بها النجوم .
.



(( 12 ))

يقسم ربنا تبارك وتعالى بالخنس فيقول : ( * فلآ أقسم بالخنس* الجوار الكنس* )التكوير ..


هذه الآية تصف لنا أن نجوماً في السماء مكانس , وقد ذكر علماء الفلك ذلك ,

العالم الأمريكي يصف الثقوب السود بقوله : (( هذه مكانس السماء الشافطة العملاقة , وتعبير القرآن الكريم لهذه النجنوم بوصف نجم خانس كانس أبلغ )) .
.



( 13)

لقد كشف العلم الحديث أن الليل يحيط بالأرض من كل مكان ويمثل قشرة رقيقة تشبه الجلد وإذا دارت الأرض سلخت حالة النهار الرقيقة , فيحدث بهذا الدوران

سلخ النهار من الليل , وأخبر الله عن هذا الاكتشاف في هذه الآية يقول تعالى ( وءاية لهم اليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون)
.


( 14 )

قال تعالى . ( ولو فتحنا عليهم باباً من السماء فظلوا فيه يعرجون , لقالوا إنما سكرت أبصرنا بل نحن قوم مسحورون)

رواد الفضاء حين تجاوزوا نطاق النهار ودخلوا في ظلمة الكون , فنطقوا بما يكاد أن يكون تعبير الآية القرآنية دون علم بها ( إنما سكرت أبصرنا) وهذا الأكتشاف

مثلما أخبر عنه رسول الله صلي الله عليه وسلم .
.


(15)

فقد أثبت العلماء مؤخراً أن السماء ليست فراغا , بل هي بناء محكم , تملؤه المادة والطاقة ولا يمكن اختراقه إلا عن طريق أبواب تفتح ، وهذا ماذكره القرآن من

خلال الأية قال تعالى

( ولو فتحنا عليهم باباً من السماء فظلوا فيه يعرجون )
.


( 16)

يقول العلماء إن التغير الهائل في ضغط الجو الذي يحدث عند التصاعد السريع في السماء يسبب للإنسان ضيقاً في الصدر وحرجاً , وأثبت العالم المشهور ( بليز

باسكال) أن ضغط الهواء يقل كلما ارتفعنا عن مستوى سطح الأرض , وقد أخبر الله ماذا يحصل للإنسان إذا صعد فغي السماء في هذه الآيه قال تعالى : ( فمن

يرد الله أن يهديه , يشرح صدره للإسلم ومن يرد أن يضله , يجعل صدره , ضيقاً حرجاً كأنما يصعد في السماء
.



( 17)

قال تعالى .( وكل في فلك يسبحون )

كشف العالم الفلكي ( كابلر) أن الشمس وتوابعها من الكواكب تسبح في مدارات خاصة بها وفق نظام دقيق,في القرن التاسع عشر الميلادي كشف العالم الفلكي (

ريتشارد كارينغتون) أن الشمس والكواكب التي تتبعها تدور كلها في مسارات خاصة بها وفق نظام ومعادلات خاصه , وهذا مصداق قوله تعالى : ( كل يجري

لأجل مسمى)
.


( 18)


فقد كشف علماء الفلك . أن، طبقات الغلاف الجوي للأرض تقوم بإرجاع ما تبخر من الماء على شكل أمطار إلى الأرض من خلال دورة دائمة سميت بدورة تبخر

الماء , وقد أقسم الله بهذه الآية وقال تعالى ( والسماء ذات الرجع )
وتفسير الآية ذكر أن السماء ترجع المطر كل عام
.


(19)

في أمريكا عام 1985م- عملت دراسات عن البرق وكيف يتكون , ووجدوا أن البرق يتكون من البرد , وهذا التفصيل الدقيق أخبرنا عنه الله في سورة النور :

وقال تعالى

( وينزل من السماء من جبالٍ فيها من بردٍ فيصيب به , من يشياء ويصرفه , عن من يشآء يكاد سنا برقه , يذهب بالأبصر)

معنى سنا برقه أي سنا برق البرد
.



( 20 )

أول رائد فضاء يهبط على أرض القمر اسمه ( آرمسترونج) يشهر إسلامه عندما كان في زيارة إلى القاهرة ضمن جولة حول العالم سمع آذان الظهر , ةتسأل

وسط دهشته عن هذا الصوت فأجابه إنه صوت المؤذن الذي ينبه المسلمين إلى الصلاة , وأعلن لكل من حوله : ( إن كلمات ألأأذان التي رنت في أذنيه دون أن

يفهمها هي الكلمات نفسها التي سمعها عند هبوط قدميه لأول مرة على سطح القمر ).
.



( 21 )

في القرآن قال تعالى : ( اقتربت الساعه وانشق القمر ) هي معجزة حسية رآها كثير من الناس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم , و في تفسير الأحاديث

عن أنس أن اهل مكة سألوا رسول الله صى الله عليه وسلم أن يريهم آية فأراهم انشقاق القمر مرتين . وفي عصرنا هذا علماء الفشاء الأمريكين قالوا : هذا

القمر انشق في يوم من الأيام ثم التحم قالوا : وجدا حزاماً من الصخور المتحولة يقطع القمر من سطة إلى جوفة إلى سطحه فاستشرنا علماء الأرض وعلماء

الجيولوجياء , فقالوا لايمكن أن يكون هذا قد حدث إلا إذا كان هذا القمر انشق ثم التحم .


( 22 )

معجزات عن خلق الأرض

علماء الجيولوجيا اكتشفوا الصدوع التي تقطع القشره الصخرية الخارجية من الارض لعشرات الآلاف من الكيلو مترات و في جميع الاتجاهات والأعماق تصل الى

ما بين ( 65 الى 150 كلم )
وأن هذه الصدوع مرتبطة بعضها ببعض ارتباطاً يجعلها كأنها صدع واحد يشبه العلماء با للحام , وهذا العلم اقسم الله به في هذه الآية قال تعالى ( والآرض
ذات الصدع )
.



( 23 )

اكتشف علماء الجيولوجيا أن الجبل له جذر يمتد تحت سطح الأرض بما يعادل ( 4,5) أضعاف ارتفاعه فوق سطح الأرض وإن وظيفته تثبيت الأرض وحفظ

توازنها , وهذا السر قد ذكره الله في القرآن الكريم قبل ألف وأربعمائة عام فقال تعالى ( والجبال أوتاداً) وقال تعالى ( والجبال أرسها
.


( 24 )

(أخفض مكانٍ في الأرض )

أخبر الله عن أخفض مكان على وجه الأرض في القرآن قال الله تعالى

(آلم . غلبت الروم . في آدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون )

تأتي العلوم الجيولوجية لتؤكد على أن حوض البحر الميت الذي تمت حوله المعركة بين الفرس والروم في سنة 624م هو أكثر اجزاء اليابسة انخفاضاً على الإطلاق

, إذا يبلغ منسوبه حوالي الأربعمائة متر تحت مستوى سطح البحر , وهو أدنى بقعة على سطح اليابسة انخفاضا على الإطلاق .
.



(25)

يأتي العلم الحديث ليؤكد على أن الأرض تنقص بأستمرار على ذاتها , من كل أطرافها أو من كل أقطارها , وسبب النقص الحقيقي هو خروج الكميات الهائلة من

المادة والطاقة على هيئة غازات وأبخرة ومواد سائلة وصلبة تنطلق عبر فوهات البراكين بملايين الأطنان بصورة دورية فتؤدي إلى استمرار انكماش الأرض ,

فعملية الانكماش مستمرة إلى يومنا هذا وقد أخبر الله في القرآن عن هذا العلم ,يقول الحق تبارك وتعالى

( أولم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها والله يحكم لا معقب لحكمة . وهو سريع الحساب )
.


(26)

أخبر الله رسوله صلى الله عليه وسلم أن الجبال تمر مثل السحاب وخاطب الله رسوله في هذه الأية : وقال تعالى

( وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شي إنه خبير بما تفعلون)

هــذه الآية تشير إلى دوران الأرض حول محور الشمس ,لأن الجبال جزء من الأرض , فإذا مرت الجبال مر السحاب , فكأن الأرض تدور والسحب تدور بسرعة

الأرض تقريبآ . فالآيات تشير إلى دوران الأرض , جاءت كلها في صياغة لاتفجع العرب في وقت نزول القرآن , لا يؤمن العقل منذ اربعة عشر قرناً إذا قلت له

الأرض تدور , سيسأل كيف ذلك وأنا اقف عليها فكون القرآن يلفت نظر الناس لمستوى ماعندهم من علم وقد ذكر العلماء , أن الأرض تدور حور محورها لمدة
يوم واحد وتدور حول الشمس لمدة سنة واحدة.
.


(27)

في عام 1973م قامت سفن بريطانية ببحوث في البحار لمدة ثلاث سنوات , وأقاموا المحطات البحرية في البحار . واكتشفت الدراسات الحديثة أن البحار رغم

أنها تبدو متجانسة إلا أن هناك فروقاتٍ كبيرة بين كتلها المائية , وفي المناطق التي يتلقى فيها بحران مختلفان يوجد حاجز بينهما هذا الحاجز يفصل البحرين

بحيث أن كل بحر له حرارته وملوحته وكثافته الخاصة به , وهذا الأكتشاف مثل ما أخبر عنه الله في هذه الأية , قال تعالى

( مرج البحرين يلتقيان . بينهما برزخ لا يبغيان )
.



(28)

العلماء يقولون : إن متوسط عمق البحر حوالي 4 كم وإن قاع المحيط مظلم إظلام لا يصله شي من النور أبداً , وإن نور الشمس يشتت ويرد إلى خارج هذه الطبقة

, ولم يكن العلماء يدركون من أمواج البحر إلا الأمواج السطحية وفي سنة 1955م اكتشف العلماء أن هناك امواجاً عميقة على عمق 1000م . وهذه الأمواج

تفوق الأمواج السطحية بمئات المرات في طول الموجة وارتفاعها وهذا الاكتشاف مثلما أخبر عنه الله في هذه الآية قال تعالى

( أو كظلمت في بحر لجي يغشه موج من فوقة , موج من فوقه , سحاب ظلمت بعضها فوق بعض إذا أخرج يده , لم يكد يرئها ومن لم يجعل الله له , نوراً فما له

من نور )
.


( 29 )

قال تعالى :

( وله الجوار المنشئات في البحر كالأعلم)

وفي آية اخرى

( إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره . إن في ذلك لأيتٍ لكل صبارٍ شكور)

بعض الناس يقولون إن هذه المراكب التي تسير بالموتورات العملاقة بالفحم او بالبترول أو غيرة , ما الذي يوقفها إذا توقفت الرياح ؟

كافة أنواع المراكب التي تستخدم كافة أنواع الوقود وتتحرك بالمراجل البخارية باستخدام الفحم أو النفط حتى الوقود النووي إذا انعدم الريح تتوقف الحركة تماماً

. لأن وسيلتها في الأحتراق غاز الأوكسجين الموجود في الجو.
.


(30)

فقد اكتشف علماء الجيولوجيا مؤخراً أن جميع المحيطات وبعض البحار مثل البحر الأحمر وبحر العرب متوقد بالفعل , ويقول الله في سورة الطور الآية 6

( والبحر المسجور ) وعلق المفسرون معنى مسجور اشعال النار
.



(31)

كشف العلم أن تحت البحر ناراً وتحت النار بحر , وتم تصوير هذا الأكتشاف , وقد أخبر عن هذا العلم الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث إذ قال

<< لا يركب البحر إلا حاج أو معتمر أو مجاهد فأن تحت البحر ناراً وتحت النار بحر >>

وكل العلوم التي كانت من علوم الغيب قبل ألف وأربعمائة سنة أخبر عنها القرآن والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الشريفة .
.



( 32)

معجزات عن الرياح

يقول علماء الإرصاد أن المطر لا ينزل إلا بعد ماتقوم الرياح بتلقيح السحاب وهذا الأكتشاف اخبرنا الله به قبل 1400 سنه في سورة الحجر

قال تعالى

( وأرسلنا الريح لوقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقينكموه ومآ أنتم له بخزنين )
.


(33)

يقول علماء الإرصاد أن للرياح الدور الأكبر في إنشاء السحب والغيوم وإثارتها وتكوينها وتراكمها بعضها فوق بعض , ورفعها للطبقات العليا,وتلقيحها بنوبات

التكاثف المختلفة , وتفريغها لشحناتها الكهربائية هذا الدور الكبير للرياح الذي أقرته الأبحاث العلمية الحديثه وأتت به الآيات القرآنية قبل أن تثبته علومنا

الأرضية بأربعة عشر قرناً على لسان محمد صلى الله عليه وسلم قال تعالى

( الله الذي يرسل الريح فتثير سحاباً فيبسطه , في السماء كيف يشآء ويجلعه . كسفا فترى الودق يخرج من خلله , فإذآ أصاب به من يشآء من عباده , إذا هم

يستبشرون)
.


( 34 )

لقد توصل علماء الأرصاد إلى هذا الاكتشاف ويقولون : أن كمية المطر التي تنزل في هذا العام على الكرة الأرضية هي نفس الكمية التي تنزل كل عام ولكن يختلف

التوزيع على الأرض وقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذال العلم في هذا الحديث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا سنة أقل من سنة في

المطر ولكن الله يصرفه ).
.


( 35 )

معجزات عن النبات

أكتشف علماء النبات , أن اليخضور المصنع الوحيد على وجه الأرض الذي يصنع فيه الطعام عبارة عن مجسمات خضراء تحول الطاقة الشمسية وثاني أكسيد

الكربون والماء إلى طعام للإنسان وللحيوان , ولهذا يطلق عليه اليخضور , هذا المصنع الذي يوجد في داخل كل ورقة , فمن أنبت الزرع إنه الله ؟! إنه الله

سبحانه وتعالى , قال تعالى :

( وهو الذي انزل من السماء مآء فأخرجنا به , نبات كل شيٍء فأخرجنا منه خضراً نخرج منه حباً متراكباً).

.


(36)

في المؤتمر العالمي الأول في إسلام أباد تقدم أحدا علماء النبات فقال , إن المطر إذا نزل إلى التربة أحدث لها اهتزازات أي اهتزت حبيبات التبرة وربت , أي

زادت بسبب دخول الماء بين هذه الصفائح , فإذا تشبعت بالمياه أصبحت خزاناً للمياه , وهذا الاكتشاف أخبرنا عنة الله في القرآن في قوله تعالى :
(وترى الأرض ها مدةً فإذآ أنزلنا عليها المآء آهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيجٍ)
.


(37)

معجزات الوقاية من الأأمراض

وفي رواية ابن ماجه والحاكم وهي صحيحة بلفظ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(" لم تظهر الفاحشة في قوم قط , حتى يعلنوا بها , إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في اسلافهم الذين مضوا" وقد ظهر ما أخبر عنه رسول الله

صلى الله عليه وسلم في هذا العصر وهذا إثبات للعالم أن تعاليم الإسلام هي خير للبشرية .

تقدر منظمة الصحة العالمية عدد الذين يصابون بالسيلان بأكثر من (250) مليون شخص سنوياً من , كما تقدر عدد المصابين بالزهري بـ(50) مليون شخص

سنويا وتقول مجلة (التايمز) الأمريكية في
(4يوليو1983م إن عشرين مليونا من الأمريكيين يعانون من مرض ( الهربس) وأعلن أن ثلاثين مليون يموتون سنوياً في أفريقيا فقط بسبب مرض الإيدز الناتج

عن طريق العلاقات الجنسية الشاذة (الزنا) إضافة إلى ظهور أمراض أخرى مختلفة بسبب انتشار الفاحشة.
.


(38)

حذر رسول اله صلى الله عليه وسلم البشرية عن أضرار الخمر , في هذا الحديث عن وائل الحضرمي أن طارق بن سويد الجعفي سأل النبي صلى الله عليه وسلم

عن الخمر ؟ فنهاه أو كره أن يصنعها فقال : إنما أصنعها للدواء فقال صلى الله عليه وسلم :" إنه ليس بدواء ولكنه داء" ( رواه مسلم)
وفي هذا العصر توضح إحصاءات الصحة العالمية أن اسباب الوفيات الناتجهة عن تعاطي الخمر احتلت الصدارة في كثير من بلدان العالم يقول الدكتور ( أوبري

لويس ) إن الكحول هو السم الوحيد المرخص بتداوله في العالم ويؤكد ( د.براتروزملاؤه) أن تناول كأس واحد من الخمر قد يسبب موتاً في بعض خلايا الدماغ ,

وأثبت العلم الحديث أن الخمر يؤثر على جهاز الهضم , وعلى الجهاز العصبي والوظيفة الجنسية , ويؤثر على النسل , وله تأثير على القلب , أما الكبد فهي ضحية

هامة للخمر , وأن اكثر من (200) ألف شخص يموتون سنوياً في بريطانيا بسبب الخمر.
.


(39)

فقد كشف الطب الحديث أن هناك العديد من التغيرات التي يحدثها الغضب في جسم الإنسان , يثر على ضربات القلب , ويؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم , ويزيد من

سكر الدم ,والإضرار بشرايين القلب واحتمال الإصابة بأزمات قلبية قاتلة , وهذا الأكتشاف يبين للبشرية أضرار مانهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا

الحديث روى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : ( " أوصني " قال : " لاتغضب " فردد مراراُ قال : لا

تغضب : " )...
.



(40)

حذرت اللجنة الأوربية من أن هواة رسم الوشم على اجسامهم يحقنون جلودهم بمواد كيمياوية سامة , وقال التقرير : إن الوشم يتسبب في الإصابة بسرطان الجلد

والصدفية ويأتي العلم في هذا العصر يظهر للبشرية أضرار مانهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم , وفي الحديث عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي

صلى الله عليه وسلم قال : ( لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة )
.


(41)

أثبت الطب الحديث أن الأمراض المعدية تسري في مواسم معينة من السنة , بل أن بعضها يظهر كل عدد معين من السنوات , وحسب نظام دقيق ومن أمثلة ذلك :

الحصبة شلل الأطفال تكثر في سبتمبر وأكتوبر , والتيفويد يكثر في الصيف , ومن الحقائق العلمية التي لم تكن معروفة إلال بعد اكتشاف الميكروسكوب , أن بعض

الأأمراض المعدية تنتقل بالرذاذ عن طريق الجو المحمل بالغبار وأن الميكروب يتعلق بذرات الغبار عندما تحملها الرياح وتصل بذلك من المريض إلى السليم وبهذا

الأكتشاف يكون البي صلى الله عليه وسلم الواضع الأأول لقواعد حفظ الصحة بالاحتراز من عدوى الأوبئة والأمراض المعدية وفي الحديث عن جابر بن عبدالله قال

: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( غطوا ا لإناء وأوكوا السقاء فأن في السنة ليلة بنزل فيها وباء لا يمر بإناء ليس علية غطاء , أو سقاء ليس

عليه وكاء إلا نزل فيه من ذلك الوباء : رواة مسلم )
المعجزة
.



(42)

عن ابن عباس قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ( عن أكل كل ذي ناب من السباع وعن كل ذي مخلب من الطير ) رواه مسلم .

وأثبت علم التغذية الحديثة أن الشعوب تكتسب بعض صفات الحيوانات التي تأكلها لاحتواء لحومها على سميات ومفرزات داخلية تسري في الدماء وتنتقل إلى معدة

البشر فتؤثر في اخلاقياتهم .
.


(43)

أوردت مجلة المجلة الألمانية مقالاً للعالم روادات مدير معهد الجرائم في جامعة رستوك يقول فيه : قرأت عن السواك الذي يستعمله العرب كفرشاة للأسنان وفوراً

بدأت ابحاثي , وتؤكد الأبحاث المخبرية الحديثة أن المسواك يحتوي على مادة مضادة للعفونة , مطهرة تساعد على الفتك بالجراثيم , تزيد بياض الأسنان , وتحمي

الأسنان من التسوس , ويعمل على التئام جروح اللثة وعلى نموها السليم , ويقي أمراض الفلم والأسنان , كما ثبت أن له تأثيراً مضاداَ للسرطان وفي هذا

الاكتشاف معجزتان لرسول الله صلى الله عليه وسلم المعجزة الأولى هي الفوائد التي ظهرت في المسواك وبهذا يكون رسول الله صلى الله عليه وسلم أول من أمر

بحماية الفم من الأمراض , والمعجزة الثانية هي كيف عرف محمد صلى الله عليه وسلم من بين ملاين الأشجار أن الشجرة المقطوف منها المسوك فيها فوائد

للبشرية , وهذا حديث النبي صلى الله عليه وسلم لنا بالتسوك بقوله صلى الله عليه وسلم ( السواك مطهرة للفم مرضاة للرب ) رواه احمد , وابن ماجه )
.


(44)

لقد توصل العلم إلى أن السمنة من الناحية الصحية تعتبر خلـلاً في التمثيل الغذائي وفي تاريخ 11 حزيران 2003 م قالت مديرة مركز مكافحة الأمراض والوقاية

في أمريكا أن السمنة توشك أن تكون السبب الأول في الوفاة , وأظهرت دراسة أمريكية أن زيادة الوزن تزيد من الإصابة بفشل وظائف القلب , وذكر خبراء كنديون

أن الإفراط في الأكل يمكن أن يدمر الصحة للإنسان , وقال اختصاصي تغذية بريطاني وم ( 12 حزريان 2003م) أن البدانة تهدد معدلات الزيادة في عمر الإنسان

, وذكر طبيب إيطالي أن الأكل حتى الشبع يهلك الشعوب أكثر من أن تهلكهم الحروب , وكل فائدة لللإنسان توصل إليها العلم في عصرنا هذا نجد أن رسول الله

صلى الله عليه وسلم قد أمر البشرية بها ؟, وفي الحديث روى أحمد والترمذي سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطن , حسب ابن آدم أكلات يقمن صلبة , فإن كان لا محالة , فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه ) حديث صحيح .
.


(45)

لأول مرة في التاريخ اجتمع ستة عشر عالماً من أشهر علماء الطب في العالم في مدينة روما وأكدوا في بيانهم أن تناول زيت الزيتون يسهم في الوقاية من

مرض شرايين القلب التاجية وارتفاع كولسترول الدم وارتفاع ضغط الدم , ومرض السكر والبداينة , كما أنه يقي من بعض السرطانات , وعلماء الطب يبينون فائدة

ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث ,
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( كلوا الزيت وادهنوا به فأنه يخرج من شجرة مباركة )
: رواه أحمد والترمذي :
وقال حديث حسن
.


(46)

لقد كشفت لنا البحوث الطبية : أن الأظفار مجلبة للمرض . حيث تتجمع تحتا ملايين الجراثيم , وترك شعر العانة هو المسؤؤل عن مرض تقميل العانة المنتشره

بكثرة في أوربا ويؤدي إلى تقرحات والتهابات في هذه المنطقه , وهذا الاكتشاف يبين للناس فائدة ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث إن

سنن الفطرة التي أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم لتمثل أساس نظافة الفرد , روى الإمام مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( عشرة من الفطرة :

قص الشارب , إعفاء اللحية , والسواك . واستنشاق الماء , وقص الأظفار , وغسل البراجم , وعقد الأصابع , ونتف الإبط , وحلق العانة , وانتقاص الماء ) رواه

مسلم) .
.



(47)

قام العلماء في العصر الحديث بتحليل التراب ليعرفوا ما فيه من الجراثيم فاستنتجوا من ذلك أن التراب خاصية قتل الجراثيم الضارة . وقد أخبر رسول الله صلى

الله عليه وسلم أن التراب يقتل الجراثيم , في هذا الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه

الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب) رواه مسلم .
.


(48)

روى البخاري و مسلم في صحيحيهما عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول :
( الفطرة خمس : الختان والاستحداد وقص الشارب وتقليم الأظافر ونتف الإبط ).

وقد نشرت المجلة الطبية البريطانية : إن سرطان القضيب نادر جداً في البلدان الإسلامية , حيث يجري الختان أثناء فترة الطفولة , ومن العوامل المهيئة لحدوث

سرطان القضيب : التهاب الحشفه , وإن الختان هو الوسيلة للوقاية من سرطان القضيب فهذا الأكتشاف إثبات للعالم أن تعاليم رسول الله صلى الله عليه وسلم خير

للبشرية .
.


(49)

لقد نشر في المجلية الطبية البريطانية أن السرطان الخبيث أصبح الآن في تزايد عند الفتيات , حيث يصبن به في أرجلهن , وأن السبب الرئيسي لشيوع هذا المرض

هو الأزياء القصيرة التي تعرض جسد النساء لأشعة الشمس فترات طويلة ولا تفيد الجوارب الشفافة , وهذا الأكتشاف يبين جزاء المعصية في الدنيا لمن يخالف

تعاليم رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث روى مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها (
.


(50)


روى البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم بسند صحيح أنه قال : ( صل من قطعك وأحسن إلى من أساء إليك وقل الحق ولو على نفسك )
ويأتي الطب مطابق لما أوصى به رسول الله صلى الله عليه وسلم .
يقول الدكتور فيتزغيورنز : إن ميزة الصفح أنه يجعل من يتعرض للإساءة قادراً على العيش في سلام , فالمشاعر الناقمة الساخطة تعكر الحياة وتسبب القلق

والتوتر وتثير الآلام في أعماق النفس أما الصفح فإنه يقوم بمحو ذلك كله
.



(51)


ذكر الأطباء أن مرض البلهارسيا يصاب به ملايين من الناس وسبب المرض أن يأتي شخص يبول في الماء الراكد الذي لا يجري , ثم يأتي شخص آخر يغتسل

منه ويصاب بالمرض , لأنه إذا بال شخص في الماء الراكد يخرض بيض ويفقس وينتج عنه المرض , لو أن الناس تجنبوا البول في الماء الراكد لم يكن هناك

مرض البلهارسيا في العالم , وقد أثبت العلم أ، كل ماذكر الرسول صلى الله عليه وسلم من تعليم للإنسان فهو خير للبشرية , وقد قال في هذا الحديث عن جابر

رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( نهى أن يبال في الماء الراكد) رواه مسلم ..
.



(52)

عن أسامة بن زيد رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا وقع الطاعون بأرض فلا تدخلوها , وإذا وقع بأرض وانتم فيها لا تخرجوا منها )

وقد أثبت أطباء متخصصون في الجراثيم والأمراض قالوا أن الدراسات كشفت لنا عندما يكون الطاعون منتشراً في بلد فإن عدد الحاملين للجراثيم 95%

والمرضى الذين يظهر عليهم المرض 20% إلى 30% والباقون يحملون الجراثيم وجهاز المناعة يتغلب عليها ولو بقوا في المدينة لا يضرهم ولو خرج من المدينة

أحد لنقل المرض , فإن أفضل علاج لهذا المرض هو الحجر الصحي ألا يخرج ولا يدخل أحد المدينة التي فيها الطاعون ..
.



(53)


أثبت الطب أن الإكثار من الصوم مثبط للرغبة الجنسية وكابح لها , وقد ثبت في هذا البحث هبوط مستوى هرمون الذكورة ( التيستوستريون ) وهذا يؤكد أن

الصيام له المدرة على كبح الرغبة الجنسية مع تحسينها , بعد ذلك وهذا الاكتشاف مثل ما أمر به حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( يا معشر الشباب من

استطاع الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج , ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنة له وجاء ) ,[/b][/size]
.



(54)


قد ثبت من خلال الأبحاث الطبية بعض الفوائد الوقائية للصيام ضد كثير من الأمراض والعلل الجسمية , ومنها :
1- الصيام يقوي جهاز المناعة .
2- يقي من أخطار مرض السمنة .
3- يقي الجسم من أخطار السموم المتراكمة في خلاياه , وبين أنسجته , من جراء تناول الأطعمة قبل الصيام طيلة السنة .
4- يقي الجسم من تكون حصيات الكلى .
5- يعالج بعض أمراض الدورة الدموية .
6- يتيح الصيام راحة للجهاز الهضمي .
وقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن في الصوم صحة للإنسان في هذا الحديث وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الصيام جنة ) رواه مسلم وأحمد

والنسائي , ومعنى جنة أي (وقاية) وستروا في القرآن قال تعالى : ( وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون) البقرة 184.
.


(55)


كشف الطب أن فم الكلب يحمل 50 مرضاً طفيلياً , وهذا عرف بعد اكتشاف المايكروسكوب ( المجهر) وهذا المرض لا يرى بالعين المجردة وقد حذرنا من فم الكلب

الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أ، رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا شرب الكلب في إناء أحدكم فليغسله

سبع مرات وعفروه الثامنة بالتراب(.
.



(56)

: ( عن أكل اللحوم المحرمة ) :

قال الله تعالى : ( حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به , والمنخنقه والموقوذة والمتردية والنطيحة ومآ أكل السبح إلا ما ذكيتم ) ,, المائدة

003)

سئل دكتور دنماركي اسمه جون فلاس عن أكل اللحوم المحرمة في الإسلام وقال:أن أكل الميتة والمنخنقة والمتردية والموقوذة وما أكل السبع إن أكل هذه اللحوم

يكون ضاراً للإنسان بسبب آن موت الحيوان يكون ببطء وتنتقل الجراثيم التي في المعدة إلى لحم الحيوان ويكون اللحم مستوداعاً للجراثيم وأما إذا ذبح الحيوان

قبل موته فإنه يصفى منه الجراثيم ويكون صالحاً للأكل , وأما أكل الدم فإنه سام , وأما أكل لحم الخنزير فإن الخنزير مستودع للجراثيم ويسبب مرضاً للعمود

الفقري والمفاصل وحصلت هذه الأمراض في أوروبا.
.



(57)


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم حين سئل عن البحر قال : ( هو الطهور ماؤه الحل ميتته ) رواه الترمذي وقال حديث صحيح .
في هذا الحديث لماذا أحل رسول الله صلى الله عليه وسلم ميتة السمك وحرم ميتة جميع الحيوانات, يجيب العلماء عن هذا التساؤل بأن للسمك خاصية أودعها الله

فيه , وهي أن السمكة إذا اصطيدت , وخرجت من الماء وفارقت الحياة يتجمع دمها كله في غلاصمها , وكأنها ذبحت , وهذا من دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم

وأنه لا ينطق عن الهوى .
.


(58)

كشف الطب الحديث أن تناول الشراب واقفا يؤدي إلى تساقط السائل بعنف إلى قعر المعدة ويصدمها صدماً , مما يؤدي إلى استرخاء المعدة ويؤدي إلى عسر

الهضم , كما أن الاستمرار , على عادة الأكل والشراب واقفاً تسبب حدوث تقرحات لجدران المعدة , هذا الاكتشاف يبين ضرراً للبشرية حذر منه رسول الله صلى

الله عليه وسلم في هذا الحديث عن أنس وقتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم ( نهى أن يشرب الرجل قائما): قال قتادة فقلنا فالأكل , فقال : ( ذاك أشر

وأخبث ) رواه مسلم , والترمذي
.


(59)


عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ( عن الشرب من فم القدح وأن ينفخ في الشراب)
وقد آثبت الأطباء أن الشرب من فم القدح يبقي جراثيم ضارة وقد ثبت في الطب أن سبب مرض السل هو النفخ في الشراب .
.


(60)


حديث جابر : ( أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتكئ على اليسرى وأن ننصب اليمنى في قضاء الحاجة).
ويأتي العلم في هذا العصر يكشف فائدة ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم : يقول الأطباء المختصون أن المستقيم في جسم الإنسان الذي يخرج منه البراز

يكون على شكل رقم (4) وإذا أتكئ الشخص على رجله اليسرى ونصب اليمنى يعتدل المستقيم ويسهل خروج البراز .
.




(61)

عن البراء بن عازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا أتيت مضجعك فتوضاً وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ) في هذا الحديث يأمر

رسول الله صلى الله عليه وسلم البشرية عند النوم با الأضطجاع على الشق الأيمن ويأتي العلم يكشف فوائد ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم .
*نشرت مجلة التايمز دراسة تؤكد ارتفاع نسبة الموت عند الأطفال الذين ينامون على بطونهم , ولاحظ باحث استرالي ارتفاع نبسة موت الأطفال عندما ينامون على

بطونهم .
* أما عادة النوم على الظهر فأنها تسبب التنفس الفموي , أما النوم على الشق الأيسر فهو غير مقبول أيضاُ , لأن القلب حينئذ يقع تحت ضغط الرئة اليمنى , والتي

هي أكبر من اليسرى , فالنوم على الشق الأيمن هو الوضع الصحيح .
.


(62)


الدكتور ( إليكسيس كارليل) الحائز على جائزة نوبل في الطب , يقول عن الصلاة : إنها تحدث نشاطا عجيباً في اجهزة الجسم وأعضائه , بل أعظم مولد للنشاط

عرف إلى يومنا هذا , ومن فوائد الصلاة إنها تقوي عضلات البطن , وتزيد من حركة الأمعاء فتقلل من حالات الإمساك وتقوي من إفرازات المرارة , ووضع الركوع

والسجود وما يحدث فيه من ضغط على أطراف أصابع القدمين يؤدي إلى تقليل الضغط على الدماغ , فهذا الأكتشاف يثبت للعالم أن ما أمر به رسول الله صلى الله

عليه وسلم هو من عند الله .
.


(63)

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من توضأ فأحسن الوضوء , خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره ) ( رواه مسلم).

* لقد أثبت العلم الحديث : أن الذين يتوضؤون باستمرار قد ظهر الأنف نظيفاً طاهراً خاليا من الميكروبات , وقد ثبت علمياً أن الميكروبات لا تهاجم جلد الإنسان

إلا إذا أهمل نظافته , وهذا تقرير منظمة تعنى بالصحة على مستوى العالم تقول : ( ثلاثة ملايين) إنساناً يموتون كل عام , ولا ندري بهم نحن , يموتون بسبب

عدم نظافة اليدين , وعدم غسلهما قبل الطعام , وعدم الاهتمام بالاستنجاء , فقد أثبتت الدراسات أن جلد اليدين يحمل العديد من المكروبات التي تنتقل إلى الفم أو

الأنف عند عدم غسلهما , ولذلك يجب غسل اليدين , وقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم , البشرية بنظافة اليدين بهذا الحديث , قال الرسول صلى الله عليه

وسلم : ( إذا استيقظ أحدكم من نومة فلا يدخل يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثا , فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده ).
.


(64)


معجزة عن الحديد:
 
اخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم البشرية في القرآن بوحي من الله أن الحديد منزل إلى الأرض ولا يمكن أن يصنع , يقول ربنا تبارك وتعالى في سورة الحديد

: ( وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنفع للناس ) يقول العلماء أن صنع ذرة من حديد تحتاج إلى مثل حرارة الشمس أربع مرات , لأن الحديد يحتاج إلى حرارة

عالية جداً والشمس لا تتوافر فيها هذه الحرارة وأن عملية الاندماج النووي في داخلها لا تصل إلى الحديد , فهي تتوقف قبل الحديد بمراحل طويلة , هذه

الملاحظة جعلت العلماء يقولون : (بأن أرضنا حينما انفصلت عن الشمس لم تكن سوى كومة من الرماد , ليس فيها شيء أثقل من الألومنيوم و السيلكون , ثم رجمت

بوابل من النيازك الحديدة ).[/b][/size]
.


(65)


معجزات عن علم التشريح:


أثبت علماء التشريح أن مادة الإحساس في جسم الإنسان هي الجلد , وقالوا : لو احترق الجلد لا يحس الجسم بالألم , ولقد أخبرنا الله تعالى أن الجلد الذي

يحس با الألم في وصفه أهل النار , وقال تعالى في سورة النساء : ( كلما نضجت جلودهم بدلنهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب )
.



(66)

علم التشريح ذكر أحاسيس الشم , فالشم قد ركب تركيباً يرتبط بأجهزة الشهوة , فإذا أدرك الرجل أو المرأة شيئاً من رائحة العطر سرى ذلك في أعصاب

الشهوة .
وفي الحديث الصحيح الذي رواه أحمد والنسائي , عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أيما امرأة استعطرت فمرت بقوم ليجدوا ريحها فهي زانية ) ويفهم من

الحديث أن العطر يثير الشهوة .
.



(67)

قال علم التشريح وكذلك السماع وأجهزة السمع مرتبطة بإجهزة الشهوة , فإذا سمع الرجل أو سمعت المرأه من الكلام يكون ليناً ويتحرك إلى أجهزة الشهوة ,

وما ذكره علم التشريح معروف لدى المسلمين من فهمهم لهذه الآية قال الله تعالى : ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه , مرض )
.



(68)

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يخلون أحدكم بامرأة إلا مع ذي محرم ).
ويقول الدكتور ( ألكس كارليل ) : عندما تتحرك الغريزة الجنسية لدى الإنسان تفرز نوعاً من المادة التي تتسرب في الدم إلى دماغه وتخدره فلا يعود قادراً على

التفكير الصافي ولذا فدعاة الاختلاط لا تسوقهم عقولهم , وإنما تسوقهم شهواتهم قال: الرئيس الأمريكي الراحل ( كيندي ) وأن من بين كل سبعة شبان يتقدمون

للتجنيد يوجد ستة غير صالحين لأن الشهوات افسدت لياقتهم الطبية والنفسية .
.


(69)

*قال علم التشريح : فإذا لامس جسم الرجل جسم المرأة سرى بينهما اتصال يثير الشهوة.
وقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لمس الرجل جسم المرأة يثير الشهوة , في الحديث الصحيح الذي رواه مالك وأحمد وغيره عن النبي صلى الله عليه

وسلم قال : ( إني لا أصافح النساء إنما قولي لا مرأة قولي لمئة امرأة ).
.


(70)


(عن إرادة الإنسان)

قال أكبر علماء العالم في تشريح المخ الدكتور مور قدمور قال : ( لقد ثبت لدينا أن المكان الذي يرسم الصدق والكذب في جسم الإنسان هو في مقدمة الرأس

وهي الناصية , وقال لو أن جزء المخ هذا قطع فإن الشخص لا تكون عنده إرادة , وهذا الاكتشاف قد اخبرنا الله عنه أن الناصية هي التي تكذب ) حيث قال

في سورة العلق : ( كلا لئن لم ينته لنسفعا بالناصية * ناصية كذبة خاطئة )
.



(71)

توصل علماء التشريح بعد استخدام أدق الآلات أن اللبن مادة مستخلصة من فضلات الطعام والدم وقد أخبرنا الله في القرآن بهذا العلم في سورة النحل قال تعالى

( نسقيكم مما في بطونه , من بين فرث ودم لبنا خالصا سآئغا للشربين )
.

( 72 )
 معجزات العلاج = عن العسل :

أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم في القرآن بوحي من الله أن في العسل شفاء وقال تعالى : ( ثم كلي من كل الثمرت فآسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها

شراب مختلف ألونه , فيه شفآء للناس إن في ذلك لأية لقوم يتفكرون ) النحل 069 )
.



(73)


توصل العلماء عن أجود أنواع العسل فوجدوا أن أجود أنواع العسل الذي يكون مقطوفاً من الجبال ثم يليه الذي من الشجر ثم الذي مما يعرشون , وهو مثلما رتبه

الله سبحانه في سورة النحل قال تعالى : ( وأوحي ربك إلى النحل أن آتخذى من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون ) . النحل 068
.


(74)

في هذا الحديث ( عن عائشة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : يقول : أن في هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام , قالت

: وما السام ؟ قال : الموت ).

لقد أجري في معهد الأبحاث في سير نجيفلد ( فلوريدا في الولايات المتحدة ) أبحاث على الحبة السوداء وقد أظهرت الدراسات أن الحبة السوداء ترفع قوة جهاز

المناعة في الجسم وأن تلك الحبة تلعب دوراً هاماً في تنشيط وتقوية مناعة جسم الإنسان ليدافع عن نفسه ضد الجراثيم وغيرها من العوامل المؤذية الحية .
.


(75)

يقول الأطباء إن من الأسباب التي تخفض الحرارة إذا ارتفعت في الجسم , الماء البارد يصب على الرأس , وتنخفض الحرارة , وقد ذكر لنا الرسول صلى الله عليه

وسلم ذلك في هذا الحديث : عن نافع عن بن عمر إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إنما الحمى أو شدة الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء , وكان

الرسول صلى الله عليه وسلم إذا حم دعى بقربة من الماء فأفرغها على رأسه فاغتسل )).
.


(76)

معجزات عن الذباب

 أنزل الله هذه الآية على رسوله صلى الله عليه وسلم وتحدى البشرية أن يأخذوا شيئاً من الذباب قد أكله فلن يستطيعوا .

قال تعالى : ( يأيها الناس ضرب مثل فآستمعوا له , إنـ الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذباباً ولو آجتمعوا له , وإن يسلبهم الذباب شيئاً لا يستنقذوه منه

ضعف الطالب والمطلوب * ماقدروا الله حق قدره , إن الله لقوى عزيز * ) (( الحج 073-074))
.


(77)

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا وقع الذباب على شراب أحدكم فليغمسه ثم ينزعه فإن أحد جناحيه داء والآخر دواء

)
وما أثبته العلم بعد تجارب على أجنحة الذباب فوجد أن جناحاً واحداً فيه داء والثاني فيه دواء , إذا وقع الذباب في الشراب وغمس يقتل أغلب الجراثيم وتبقى

جراثيم قليلة يكون الجسم بحاجة إليها لمكافحة الأمراض مثل التطعيم .
.


(78)


معجزة عن اللبن
 
وقد أثبت العلم الحديث أن اللبن الوحيد من بين الأغذية الذي يحتوي فعلاً على جميع المواد الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان , وهذا الاكتشاف أخبر عنه

رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث روى أبو داوود وابن ماجه بسند حسن عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( ومن سقاه لبناً فليقل : اللهم بارك

لنا فيه , وزدنا منه , فإنه ليس شئ يجزئ من الطعام والشراب غير اللبن )) .
.


(79)


معجزات عن جسم الإنسان
 
يقول علماء الطب : قد وجد بالتحليل أن جسم الإنسان يتكون من نفس مركبات الأرض وهي : ( ماء , سكريات , بروتينات , دسم , فيتامينات , هرمونات , كلور

, كبريت , فسفور , مغنسيوم , كلس , بوتاسيوم , صوديوم , حديد , نحاس , يود , ومعادن أخرى ), وهذا الاكتشا مثل ما أخبر عنه الله في القرآن قال تعالى :

( سبحن الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون ) . (( يس 036 )
.



(80)

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مابين النفختين أربعون قال : أربعون يوما قال : أبيت قال : أربعون شهراً قال :

أبيت قال : أربعون سنة قال : أبيت قال ثم ينزل الله من السماء ماء فينبتون كما ينبت البقل ليس من الإنسان شئ إلا يبلى إلا عظماً واحداً فهو عجب الذنب ومنه

يركب الخلق يوم القيامة ) ( عجب الذنب هو عظم لطيف في رأس العصعص بين الإليتين ) معنى النفختين يوم ينفخ في الصور ينفخ مرة فيصعق من في السماوات

ومن في الأرض ثم ينزل الله المطر فينبت الناء , ثم ينفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون ) , قد أثبت مجموعة من العلماء في اليابان استحالة إفناء عجب

الذنب كيميائياً بالإذابة في أقوى الأحماض وفيزيائياً بالحرق والسحق أو بالتعرض للأشعة المختلفة , وهل عمل الرسول صلى الله عليه وسلم تجارب على هذا

العظم ليخبرنا أنه لا يفنى ام أنه وحي من الله .
.





(82)

عن سمرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تقوم الساعه حتى تزول جبال عن أماكنها وترون الأمور العظام التي لم تكونوا ترونها

) , في هذا الزمان قد أزيلت جبال كثيرة جدا عن أماكنها وبنيت مكانها عمارات في مكة المكرمة وفي مدن أخرى وعلى الطرقات , وقد وجدت سبل لازالت

الجبال مثل الدنميتات والبكلينات , ورأينا أموراً لم نكن نراها في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
.



(83)

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تقوم الساعه حتى تظهر الفتن والكذب وتتقارب الأسواق) وقد حصل في هذا الزمان

تقارب الأسواق أن تجد في الحي الواحد عدة أسواق حتى تلاصقت مع بعضها بعضاً ولقد صدق رسول الله وهو الصادق المصدوق .
.



(84)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يأتي زمان تكثر فيه القراءة ويقل فيه الفقهاء ويفيض العلم ويكثر الهرج ) وقالوا وما الهرج؟ قال : القتل .
لقد حصلت في زماننا من هذا الحديث معجزتان الأولى : كثرة القراءة , العالم كله يقرأ الجرائد والكتب يومياً , والثانية : كثرة القتل لقد صنع في هذا الزمان

الأسلحة والمتفجرات والقنابل التي تقتل عدداً كبيراً .
.


(85)

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أشراط الساعة أن يتباهى الناس في المساجد ) وقد حصل في هذا الزمان أن كل من

بني مسجداً يريده أفضل من الآخر والناظر اليوم في العالم الإسلامي يرى أشكالاً معمارية .
.


(86)

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أ[ي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون ))

هذا الحديث يصف لنا ما نراه اليوم أن اليهود قد جعل الله لهم قوة تقف أمام كل المسلمين وهذا مصداق لما أخبر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم سوف

يتقلون المسلمين .
.



(87)

عن ثوبان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها , فقال قائل : ومن قلة يومئذ ؟!

قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم ويقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل : يا رسول الله , ما الوهن

؟ قال : حب الدنيا وكراهية الموت )).

هذا الحديث يصف حال المسلمين في هذا الزمان وكأنه يراهم اليوم , العالم يتداعى على بلاد الإسلام حيث أن البترول ومصالح العالم في يد المسلمين , وذكر

الرسول أن المسلمين كثير وهم الآن أكثر من ألف مليون , ولكن لا يهابهم الأعداء .
.


(88)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ليأتين على الناس زمان ليربينه جرو كلبه خير من أن يربي ولداً من صلبه )) وقد حصل هذا في بلدان الغرب.
.


(89)

وفي صحيح الجامع الصغير للسيوطي قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( إذا زخرفت مساجدكم , وحليت مصاحفكم , فالدمار عليكم )) وفي هذا العصر

زخرفت الآن مساجدنا بأنواع الزخارف من جبس ورخام وبلاط وغيرها , والمصاحف وضعت في الدروج ولم تقرأ إلا قليلاً .
.


(90)

روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه جاء جبريل عليه السلام إلى الرسول صلى الله عليه وسلم في صورة رجل يلبس البياض الناصعة له شعر شديد

السواد وسأل الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإسلام والإيمان والإحسان , وأجابه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سأله عن أمارات الساعة فقال رسول الله

صلى الله عليه وسلم : (( أن تلد الأمة ربتها , وأن ترى الحفاة العراة رعاء الشاة يتطاولون في البنيان ) هذا الحديث ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم وكأنه

يرى ما في العالم اليوم من تطور في البنيان وكل من كانوا يرعون الإبل والشاة تركوا الرعي وجلسوا في المدن يتطاولون في البنيان .
.


(91)

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صنفان من أل النار لم أرهما : قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس , ونساء

كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة , لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها و إن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا )) وليس خافياً على

أحد ما نراه اليوم من نساء المسلمين الكاسيات العاريات اللاتي يلبسن اللباس الفاضح , الذي يظهر المفاتن بصورة مبتذلة .
وكيف يصنعن برؤوسهن حتى تبدو فعلاً كسنام الناقة من فوق ظهرها وقد توعدهن الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بأن لا يدخلن الجنة ولا يشممن ريحها .
.


(92)

إن من علامات الساعة كما ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم فشو الربا في الأمة المحمدية كل الناس في هذا العصر أموالهم في البنوك لابد أنها مصابة , من

غبار الربا وقد صدق رسول الله في هذا الحديث , عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( ليأتين زمان لا يبقى فيه أحد إلا أكل الربا , فإن لم يأكله أصابه من غباره )) .
.


(93)

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتي بأخذ القرون قبلها شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى لو دخلوا

جحر ضب لتبعتموهم ! قلنا : يارسول الله , اليهود والنصارى ؟ قال فمن؟) وقد ظهر هذا في عصرنا اليوم , في كثير من بلاد المسلمين الاتباع والتقليد للنصارى

واليهود حتى أصبح من المباهاة في اللباس والكلام والأفعال .
.


(94)

 
عن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
(( تقوم الساعة والروم أكثر الناس )).
الآن هذا العصر قريب من الساعة والعرب خمس العالم فقط , وباقي العالم الروم , ألا يدل هذا أن محمداً صلى الله عليه وسلم يتكلم بوحي من الله ؟!
.


(95)

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة و فشو التجارة وقطع الأرحام وشهادة الزور وكتمان

شهادة الحق وظهور القلم )).
وظهر القلم وانتشر العلم والكتب انتشاراً كبيراً بواسطة المطابع وآلات التصوير وما أشبه ذلك ألا يدل هذا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى (

إن هو إلا وحي يوحي).
.



(96)

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من اقتراب الساعة إذا تعلم علماؤكم ليجلبوا دنانيركم و دراهمكم واتخذتم القرآن

تجارة ) معظم البشرية في هذا العصر تتعلم من أجل الوظيفة والمال , وكثير من العلماء يقبضون أموالاً في آخر كل شهر , ألا يدل هذا أن رسول الله صلى الله

عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ( إن هو إلا وحي يوحى )
.


(97)


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أشراط الساعة سوؤ الجوار وقطعية الأرحام وأن يعطل السيف من الجهاد وأن تجلب

الدنيا بالدين ) ( رواه ابن مردويه ) ولقد رأينا ما أخبر عنه هذا الحديث وصنع آلات الحرب غير السيف وعطل السيف مثل ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه

وسلم , ألا يدل هذا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ( إن هو إلا وحي يوحى ) .
.



(98)

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة يرى الهلال لليلة فيقال لليلتين ) انتفاخ الأهلة يجعلها الله

سبحانه وتعالى علامة من علامات الساعة , وهذا ماحصل في عصرنا , إذا كان الهلال لليلة رآه الناس وكأنه لليلتين وهذا مثل ما أخبر في هذا الحديث.
.


(99)


معجزة عن مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم:

قال الإمام أحمد : حدثنا يونس عن محجن بن الأدرع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس فقال : ( يوم الخلاص وما يوم الخلاص !! ثلاثا , فقيل له

وما الخلاص ؟ قال يجيء الدجال فيصعد جبل أحد فينظر المدينة فيقول لأصحابة : أترون هذا القصر الأبيض ؟! هذا مسجد أحمد ).
في هذا الحديث أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن مسجده سيكون مثل القصر حين يخرج الدجال وكل البشرية في هذا العصر يرون مسجد رسول الله صلى

الله عليه وسلم مثل القصر لما حصل للمسجد من توسعة عمرانية لم يشهد التاريخ مثلها بفضل الله , جعلها الله في خدمة الإسلام والمسلمين.
.


( 100 )


معجزة عن مكة :

 الاكتشاف العلمي الجديد الذي أعلن في يناير سنة (1977) يقول إن مكة المكرمة هي مركز اليابسة في العالم , وأن مكة المكرمة وسط العالم , وهذه الحقيقة

الجديدة استغرقت سنوات عديدة من البحث العلمي للوصول إليها , هذه الحكمة الإلهية لاختيار مكة ليكون فيها بيت الله الحرام وقبلة المسلمين .

ويقول الله تعالى : ( سنريهم ءايتنا في الأفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق ) _ فصلت 053 _
ويقول الله تعالى : ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلفاً كثيراً ) _ النساء 082_
.


( 101 ) 

لاحظ بعض الباحثين تغيرات تحدث في تقاسيم الوجه أثناء الكذب، فقام بتجربة تتضمن تصوير إنسان يتحدث بصدق وفي اللحظة التي يكذب فيها تظهر ملامح

محددة على وجهه تختلف عن حالة الصدق، ولكن هذه الملامح سريعة جداً ولا تدركها العين البشرية. واستخدم طريقة التصوير السريع لإدراك هذه التغيرات، ثم

قام بإبطاء الصورة فلاحظ أن ملامح الوجه تتغير بشكل واضح أثناء الكذب.
والعجيب أن القرآن أشار إلى ذلك بقوله تعالى عن المنافقين الذين يكذبون ويقولون عكس ما في قلوبهم: (وَلَوْ نَشَاء لأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ) [محمد: 30].

أي أن الله لو شاء لجعل نبيَّه يرى كذب هؤلاء من خلال تقاسيم وجههم (سيماهم) أي السمات والملامح التي ترتسم على الوجه، وهذه إشارة واضحة إلى طريقة

كشف الكذب من خلال الوجه. أي أن هذه الآية تؤكد أنه يمكن كشف الكذب من خلال تقاسيم الوجه، وهو ما يستخدمه العلماء اليوم من خلال أجهزتهم، فسبحان

الله!
.



( 102 ) 

 قام باحثون بتسجيل صوتي لإنسان وهو يتحدث بصدق، وفي اللحظة التي يكذب فيها كانت الترددات الصوتية الصادرة عنه تتغير، أي أن الموجات الصوتية

التي يسجلها الجهاز لها شكلان: الشكل الأول هو حالة الصدق، والشكل الثاني هو حالة الكذب. وقد كان واضحاً الفرق بينهما.
والمذهل أن القرآن أشار إلى هذه الحقيقة العلمية في قوله تعالى: (وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ) [محمد: 30]. ففي هذه الكلمات إشارة واضحة إلى معرفة أو كشف

الكذب من خلال الصوت (لَحْنِ الْقَوْلِ)، واللحن هو التغير الطفيف في الصوت أثناء الكلام. ولذلك فإن الآية أشارت إلى طريقة كشف الكذب من خلال الصوت قبل أن

يكتشفها العلماء بأربعة عشر قرناً، فسبحان الله!
.



( 103 ) 

 تؤكد التجارب الجديدة أن المعلومات التي يختزنها القلب هي معلومات حقيقية صادقة، ولكن مركز الكذب يقع في أعلى ومقدمة الدماغ، وهكذا فإن الإنسان

عندما يكذب انه، فإنه يقول عكس ما يختزنه قلبه من معلومات، والغريب أن القرآن أشار إلى هذه الحقيقة الطبية بقوله تعالى عن المنافقين: (يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا

لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ) [الفتح: 11]. فاللسان هنا يتحرك بأمر من مقدمة الدماغ وهي الناصية، ولذلك وصف الله هذه الناصية بأنها: (نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ) [العلق:

16]، والسؤال: من الذي أخبر الحبيب صلى الله عليه وسلم بأن القلب لا يختزن إلا المعلومات الصادقة وأن مركز الكذب يقع في الناصية؟ إنها معلومات طبية دقيقة

جداً تشهد على صدق هذا النبي الكريم عليه الصلاه والسلام
.


( 104 ) 

 يؤكد الباحثون في معهد الحساب العصبي أن أي إحساس يمر به الإنسان يولد تغيرات في وجهه ولكنها تمر سريعاً بحيث تصعب ملاحظتها، ولذلك فقد طور

هؤلاء الباحثون برنامج كمبيوتر يحلل تغيرات الوجه بسرعة مذهلة ويرصد أي تغيرات مهما كانت صغيرة. ويقولون إن التعابير التي تظهر على الوجه في حالة

الكذب تختلف عن تلك التعابير التي تظهر في حالة الغضب، وتلك التي تظهر في حالة الإحساس بالذنب وهكذا.
والنتيجة التي وصل إليها العلماء أن الأحاسيس التي يمر بها الإنسان تظهر على وجهه، ولذلك قال تعالى في حق أولئك الملحدين الذين يكذبون بالقرآن: (وَإِذَا

تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ) [الحج: 72]. فقد ربط القرآن بين تعابير الوجه وبين ما يدور في دماغ هؤلاء من أحاسيس

ومشاعر تجاه القرآن، والمعجزة هنا تتجلى في حديث القرآن عن انعكاس الكذب على تعابير الوجه، فسبحان الله!
.


( 105 )

  وجد العلماء حديثاً بعدما رصدوا حركة الدم في الخلايا العصبية للدماغ أن منطقة الناصية تنشط بشكل كبير أثناء الكذب، وأن عملية الكذب تتطلب إسرافاً في

الطاقة، فالإنسان عندما يكون صادقاً لا يصرف أي طاقة تُذكر من دماغه، وعندما يكذب فإنه يصرف طاقة كبيرة بسبب هذا الكذب! وقد استخدم العلماء جهاز

المسح المغنطيسي fMRI فوجدوا أن الإنسان لا يمكن أبداً أن يتحكم بدماغه، فعندما يريد أن يكذب فإن نشاطاً سوف يحدث في دماغه ولا يمكن أن يوقف هذا

النشاط. وسبحان الله! كل ما أمرنا به القرآن فيه الخير والنفع والفائدة، فقد أمرنا بالصدق، يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) [

التوبة: 119]، ويقول أيضاً: (فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ) [محمد: 21]. أليس الإسلام ديناً رائعاً؟
.


( 106 )

  قام العلماء حديثاً جداً بعدد من التجارب بهدف اختراع جهاز لكشف الكذب، وكان من نتائج هذه الدراسات أنهم اكتشفوا أن المنطقة المسؤولة عن الكذب عند

الإنسان هي مقدمة الدماغ أي الناصية، وهذه المنطقة تنشط بشكل كبير أثناء الخطأ، ولذلك خرجوا بنتيجة وهي أن عمليات الكذب وعمليات الخطأ تتم في أعلى

ومقدم الدماغ في منطقة اسمها (الناصية)، والعجيب أن القرآن تحدث عن وظيفة هذه الناصية قبل قرون طويلة! يقول تبارك وتعالى عن أبي جهل: (كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ

لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ) [العلق: 15-16]، فوصف الناصية بالكذب والخطأ وهذا ما يراه العلماء اليوم بأجهزة المسح بالرنين المغنطيسي،

فسبحان الله الذي أودع في كتابه هذه الآيات لتكون دليلاً على إعجاز كتابه في هذا العصر!
.


( 107 )

  هل يمكن للحيوانات أن تغش وتخدع وتكذب مثل عالم البشر؟ هذا ما كشفه آخر الأبحاث العلمية، فقد أكد باحثون بقسم الأحياء بجامعة بوتسدام الألمانية أن

الكذب منتشر في عالم الحيوانات بدرجة كبيرة عكس الاعتقاد السائد، وقد توصل فريق الباحثين إلى أن الكذب لا يقتصر على البشر، وإنما يمتد ليشمل أيضا عالم

الحيوانات والطيور!! وهنا نتذكر قول الحق تعالى: (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ

يُحْشَرُونَ) [الأنعام: 38]. إن هذه الآية تخبر بأن عالم الحيوانات والطيور يشبه الإنسان، وقد ثبُت ذلك علمياً بما يشهد على إعجاز هذا الكتاب العظيم، فسبحان

الله!
.


الخاتمة :

وفي الختام أن كل هذه المعجزات التي أخبرنا عنها الرسول صلى الله عليه وسلم في القرآن والأحاديث كانت من علوم الغيب قبل تطور علم الإنسان والآن

أصبحت ظاهرة ويراها الإنسان وسوف نرى ما أخبرنا عنه الرسول صلى الله عليه وسلم في الآخرة .

إن الله تعالى أخبر رسوله بكل المعجزات في القرآن والأحاديث ليثبت لكل إنسان صدق ما أخبره به محمد صلى الله عليه وسلم ولو سئل أي إنسان من أين أتى

محمد صلى الله عليه وسلم بهذا العلم عن هذا الكون وليس في عهد محمد صلى الله عليه وسلم أجهزة للكشف ولا يوجد في عهده كهرباء ولا أي وسيلة للاكتشاف

فليس هناك جواب إلا أنه وحي من عند الله .

ونختم هذه المعجزات بهذه الأمثال : لو أن شخصاً قال لك إن بيتك ستحرقه النار غداً لدعوت الله في كل لحظة أن يصرف عن بيتك النار واتخذت جميع الأسباب

لصرف النار عن بيتك وأصدق مخلوق مر على وجه الأرض يخبر ويحذر البشرية من النار .

فهل دعوت الله في كل يوم أن ينقذك من النار وهل اتخذت الأسباب للنجاة من النار .

قال الله تعالى : ( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )
و الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله .
.
اللهم إن هذا العمل خالصاً لوجهك الكريم * اللهم أرزق من قام بعمل هذا الموضوع ووالديه أجره وثوابه * آمين

* السلوكيات الخاطئة للذين يزعمون انهم مسلمين, هي ليست من تعاليم الدين الإسلامي السمحة .
Wrong behaviors of those who claim Islam, Is Not From The Tolerant Teachings Of Islam *

Translate

حساب مقدار الزكاة



لا تنسى وقت الصلاة



إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.